الإساءات العنصرية في إسبانيا سلبتني متعة اللعب

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي: الإساءات العنصرية في إسبانيا سلبتني متعة اللعب اليوم 2024-03-25 20:04:23

«يورو 2024» تنتظر تأهل المنتخبات الثلاثة الأخيرة

أوكرانيا تعول على الروح القتالية… وجورجيا وويلز للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور تنتظر بطولة كأس أوروبا (يورو 2024) المقررة الصيف المقبل في ألمانيا، الإعلان عن أسماء المنتخبات الثلاثة المتبقية والأخيرة للحاق بركب المتأهلين إلى النهائيات، حين تلتقي أوكرانيا مع آيسلندا وجورجيا ضد اليونان، وبولندا أمام ويلز في نهائي الملحق.

في مدينة فروكلاف البولندية، تسعى أوكرانيا إلى التأهل لأوّل بطولة كبرى منذ بدء الغزو الروسي للبلاد مطلع 2022، حين تتواجه مع «ضيفتها» آيسلندا في نهائي المسار الثاني.

وبدا أن مشوار أوكرانيا في الملحق سينتهي عند نصف النهائي بعدما تخلفت الخميس، أمام مضيفتها البوسنة والهرسك 0 – 1 حتى الدقيقة 85، حين أدرك البديل رومان ياريمتشوك التعادل، قبل أن تحقق الفوز بهدف في الدقيقة 88، عبر أرتيم دوفبيك بكرة رأسية بعد عرضية من ياريمتشوك الذي فرض نفسه نجم اللقاء بامتياز.

وحجز فريق المدرّب سيرهي ريبروف بطاقته إلى نهائي المسار، حيث سيتواجه اليوم (الثلاثاء) مع آيسلندا الفائزة بدورها على إسرائيل 4 – 1.

ويأمل الأوكرانيون في ألا يتكرّر سيناريو مونديال قطر 2022، حين فشلوا في التأهل إلى النهائيات بخسارتهم في الملحق الأوروبي أمام ويلز 0 – 1.

وقال ريبروف عقب الفوز على البوسنة والهرسك: «الصواريخ تتطاير علينا يومياً، ومهمتنا أن نثبت أننا على قيد الحياة ونكافح ضد الروس، ونحتاج إلى دعم أوروبا، كرة القدم هي مؤشر الحياة في زمن الحرب، المباراة الأخيرة أظهرت شخصية لاعبينا وشعبنا».

المنتخب الأوكراني يأمل حسم بطاقة للنهائيات تجلب السعادة لشعبه في زمن الحرب (ا ف ب)

وأوضح: «قلت للاعبين قبل المباراة إني آمل في منح الناس بأوكرانيا بعض السعادة في الوقت الحالي».

وتسلم مهاجم توتنهام ووستهام الإنجليزيين سابقاً الذي خاض 75 مباراة بألوان بلاده، مهمة الإشراف على المنتخب في يونيو (حزيران) 2023، وكان قريباً من قيادته للتأهل المباشر إلى النهائيات القارية، قبل أن تنتزع إيطاليا حاملة اللقب البطاقة بفارق المواجهتين المباشرتين عن فريقه.

من جانبه، أكد لاعب الوسط هيورهي سوداكوف، أن المهمة الرياضية لم تنتهِ بعد، وقال: «في مثل هذه الأوقات العصيبة، سيكون التأهل لبطولة أمم أوروبا مهماً لإسعاد شعبنا».

وبسبب الحرب، فإن منتخب أوكرانيا لا يلعب مبارياته على أرضه، ولكنه ينتظر مساندة جماهيرية كبيرة في بولندا خلال مواجهة آيسلندا.

وتبقى بولندا هي الدولة التي استقبلت أكبر عدد من لاجئي أوكرانيا منذ بداية الحرب عام 2022، وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة. وأكد ريبروف: «أثق في أن الملعب سيكون ممتلئاً بجماهيرنا، فالجميع ينتظر هذه المباراة».

ولم يغِب المنتخب الأوكراني عن كأس أوروبا منذ 2012، حين تأهل للمرة الأولى منذ الاستقلال عن الاتحاد السوفياتي، وقد وصل في النسخة الأخيرة صيف 2021 إلى ربع النهائي.

أما آيسلندا، فخاضت النهائيات القارية مرة واحدة فقط، وذلك عام 2016، حين وصلت إلى ربع النهائي.

وستكون المواجهة الثالثة بين المنتخبين، بعد أولى في تصفيات كأس أوروبا 2000، حين تعادلا ذهاباً في أوكرانيا 1 – 1، وفازت الأخيرة إياباً خارج أرضها 1 – 0، وثانية في تصفيات مونديال 2018 حين تعادلا ذهاباً 1 – 1 أيضاً في أوكرانيا، قبل أن تفوز آيسلندا إياباً 2 – 0.

ويلعب المتأهل منهما في نهائيات الصيف المقبل ضمن المجموعة الخامسة، بجانب بلجيكا وسلوفاكيا ورومانيا.

وفي تبليسي، تبحث جورجيا عن تحقيق الإنجاز والتأهل لأوّل بطولة كبرى منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي بداية التسعينات، وذلك حين تلتقي ضيفتها اليونان بطلة 2004 في نهائي المسار الثالث.

وبلغت جورجيا نهائي المسار بفوز مثير للجدل على ضيفتها لوكسمبورغ 2 – 0.

ليفاندوفيسكي يحمل أمال بولندا في مواجهة ويلز (رويترز)cut out

وبعدما أنهى الشوط الأول متقدماً بهدف سجله بودو زيفزيفادزه في الدقيقة 40، ردت لوكسمبورغ بهدف في الدقيقة 53 بتسديدة رائعة لجيرسون رودريغيز ارتدت من القائم الأيسر إلى الشباك، وظنت أنها حققت التعادل، لكن حكم الفيديو المساعد (في إيه آر) تدخّل؛ ليس بسبب مخالفة في الهدف، بل بسبب حادثة حصلت قبله على مشارف منطقة جزاء الضيوف، عادّاً أن ماكسيم شانو يستحق الطرد بسبب خطأ ارتكبه على جورج ميكاوتادزه. وبذلك، ألغى الحكم هدف رودريغيز، لكنه لم يلغِ الإنذار الذي تلقاه الأخير بسبب المبالغة في احتفاله.

وبعد دقائق معدودة، وجه زيفزيفادزه الضربة القاضية لآمال لوكسمبورغ ببلوغ النهائيات الكبرى الأولى في تاريخها بتسجيله الهدف الثاني أيضاً في الدقيقة 63، ليمنح المنتخب الذي يدربه الفرنسي ويلي سانيول الفرصة للعب على بطاقة التأهل للنهائيات. والمرة الوحيدة التي اقتربت فيها جورجيا من بلوغ نهائيات بطولة كبرى كانت في كأس أوروبا الأخيرة، حين وصلت إلى نهائي المسار الرابع في الملحق قبل الخسارة أمام مقدونيا الشمالية 0 – 1.

وبدورها، أبقت اليونان التي حلت ثالثة في المجموعة الثانية من التصفيات خلف فرنسا وهولندا، على أملها بالعودة إلى النهائيات لأوّل مرّة منذ 2012، ببلوغها نهائي المسار بفوزها الكبير على ضيفتها كازاخستان 5 – 0.

وستكون المواجهة هي الأولى بين جورجيا واليونان التي يشرف عليها الأوروغوياني غوستافو بوييت، منذ تصفيات كأس أوروبا 2012 حين تعادلا 1 – 1 وفاز أبطال 2004 إياباً خارج الديار 2 – 1.

ويتأهل الفائز بينهما للعب في المجموعة السادسة بجانب البرتغال بطلة 2016 وتركيا وتشيكيا.

وفي كارديف، يصطدم طموح بولندا ببلوغ النهائيات للمرة الخامسة توالياً بويلز، وذلك بعد بلوغهما نهائي المسار الأول، بفوزهما الكبيرين بين جماهيرهما على إستونيا 5 – 1 وفنلندا 4 – 1 توالياً.

وتبحث ويلز عن المشاركة الثالثة توالياً في البطولة القارية والرابعة في آخر 5 محاولات لها للتأهل إلى بطولة كبرى، بعدما شاركت في مونديال قطر 2022 وخرجت من الدور الأول.

وقال مدرب ويلز روب بايج: «اعتدنا على ذلك (خوض الملحق) ونجحنا. نعلم ما يجب القيام به ولا نهاب الأمر… تذوقنا طعم المشاركة في بطولة كبرى وأعجبنا ذلك».

وأعرب المدافع الويلزي الدولي كونور روبرتس أن يجلب شاربه الحظ لمنتخب بلاده في المواجهة الفاصلة أمام بولندا. واستمتع روبرتس بمسيرة خالية من الهزيمة خلاله وجوده مع بيرنلي وليدز يونايتد في دوري القسم الثاني الإنجليزي عندما كان يطلق شاربه، بينما شارك في المواجهة أمام فنلندا أساسياً حتى النهاية.

ورداً على سؤال عن شاربه قال روبرتس: «بصراحة هذه مجرد مزحة بسيطة… في العام الماضي قالت زوجتي ما يشبه… لماذا لا تطلق الشارب؟ وعندما فعلت حقق بيرنلي مسيرة خالية من الهزيمة. وفي العام الحالي فعلت الشيء نفسه». وأضاف روبرتس: «أعتقد أنه مع الشارب لم أخسر في نحو 25 مباراة بدوري القسم الثاني، وآمل في أن يستمر هذا ويمنحنا أيضاً قليلاً من الحظ أمام بولندا… هذه هي قوة الشارب. أليس كذلك؟».

وكان المنتخبان معاً في النسخة الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية؛ حيث تواجها في المجموعة الرابعة للمستوى الأول، وفازت بولندا ذهاباً 2 – 1 وإياباً 1 – 0.

ويخوض الفائز من نهائي هذا المسار رحلة شاقة في نهائيات ألمانيا، إذ يلعب في المجموعة الرابعة بجانب فرنسا وصيفة بطلة العالم وهولندا والنمسا.