النصر لايستحق أي نقطة… واتحمل مسؤولية الأخطاء الدفاعية

أكد البرتغالي لويس كاسترو، مدرب فريق النصر، أن فريقه لم يستحق الانتصار في المواجهة التي جمعتهم بفريق الحزم، وأنتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 4-4، ضمن لقاءات الجولة الـ22 من منافسات الدوري السعودي للمحترفين.

وقال كاسترو في المؤتمر الصحافي الذي عقب المواجهة وأمتد لمدة 34 دقيقة، وبدا فيه منفعلاً مطالباً المنسق الإعلامي بمنحه المزيد من الوقت لشرح وتوضيح العديد من التفاصيل: «كان هناك الكثير من الأخطاء الدفاعية التي ارتكبناها في المباراة، سمحنا للفريق المنافس بتسجيل 4 أهداف في 45 دقيقة فقط. لا نستحق الحصول على أي نقطة من اللقاء».

وأضاف: «لدينا أخطاء فردية عديدة في الفريق، وسنحاول أن نجعل خطوطه متقاربة لتقليل هذه الأخطاء، لأننا نستقبل الكثير من الأهداف، والفريق الذي يريد تحقيق اللقب لا بد أن تكون الأهداف التي يستقبلها قليلة، أما أن يستقبل 30 هدفاً حتى الآن هذا أمر غير معقول، والأخطاء المرتكبة ليست تنظيمية بل هي فردية».

وتابع مدرب النصر: «تغييراتنا الكثيرة في خط الدفاع، جاءت بحكم أن سلطان الغنام مصاب، وعلي لاجامي غير جاهز، ونواف العقيدي معاقب 5 أشهر، وأمام الحزم اعتمدنا على تاليسكا لأن محمد مروان معاقب أيضاً، وعبدالرحمن غريب مصاب، وسيعود بعد أسبوعين، لكن مع ذلك لايوجد مبرر لأن نستقبل 4 أهداف، لن أستسلم لذلك، وسأعمل لحل المشاكل، لقد مررت في مسيرتي بأوقات صعبة، وأعلم أن هناك من يستسلم في مثل هذه الظروف، لكن الحياة ليست للضعفاء، فهذه نظرتي لها».

وأردف المدرب البرتغالي: «كانت لدينا 26 هجمة، ظهرنا بوجهان في المباراة، وجه هجومي منحنا تسجيل 4 أهداف، ووجه آخر استقبلنا به 4 أهداف من متذيل سلم الترتيب بأخطاء في التمركز والالتحامات، وبمثل هذه الأخطاء يتجه الفريق لعدم النجاح، وأنا أتحمل المسؤولية كاملة لكل ما يحدث في الملعب».

وتابع: «لم أتوقع أن نستقبل هدف بنفس الطريقة التي سجل بها الهدف الرابع لفريق الحزم، لقد ظهرنا اليوم بضعف كبير، وفي الحقيقة الجميع يعرف مشاكل النصر، ولكن لا أحد يريد أن يعترف بها، والحل برأيي يجب أن نعمل على الجانب الجماعي للفريق، وأيضاً على الجانب الفردي لبعض اللاعبين»,

مضيفا: «ناقوس الخطر بالنسبة لنا هو أن أسلوب فريقنا هجومي ولا يمكن أن يصبح دفاعي، لأنه إذا أردنا تحقيق البطولات يجب أن نكون هجوميين، وبالنسبة لي كمدرب من السهل اللعب بالأسلوب الدفاعي والاعتماد على الكرات المرتدة، ولكن هذا الأسلوب ليس من ضمن أفكاري، نلعب بأظهرة هجومية، وأغلب لاعبينا ذو خصال هجومية، وقبل مواجهة الحزم فزنا في 9 مباريات متتالية، ونحن متواجدون للمنافسة على كل البطولات، بالرغم من المشاكل الدفاعية، والمواجهة الآسيوية المقبلة أمام العين ليس لها علاقة في مباراة الحزم، لأن تركيزنا ينصب بشكل كامل لتحقيق دوري أبطال آسيا».

وحول غياب كريستيانو رونالدو عن المواجهة بسبب الإيقاف، وهل كان ذلك سبباً في تعثرهم، قال: «رونالدو يساعد الفريق وهو إسم كبير في عالم كرة القدم، ويجلب الطاقة معه ويراه اللاعبون كمثال يحتذى به، كما أنه يمتلك صفات القائد ويجعل المنافس يحترمنا أكثر، وجوده مهم بلا شك، لكنني لا أربط التعثر اليوم بسبب عدم تواجده في المباراة».

وأختتم كاسترو حديثه قائلاً: «دائماً المدرب هو سبب الخسارة بنظر الأغلبية، لأنه من السهل تحميل الأخطاء على شخص واحد، لكن أنا لدي وعي كامل بما أقدمه مع الفريق، لأنه حتى في الفرق الكبيرة بالعالم لديها مشاكل، ولا يوجد فريق ليس لديه مشاكل، نحن نبني اللعب من الخلف لأننا نتفوق في ذلك، وليس لدينا فرصة باللعب المباشر، والبناء من الخلف دائماً مرتبط بالفرق الكبرى، ولو تتذكرون في مباراة الهلال في الدور الأول لعبنا بشكل مباشر، لأننا لم نستطع أن نوصل الكرة للوسط، وهذا الأسلوب لا يناسبنا لأنه يمثل إهداء المنافس الكرة ليهاجمك».