هناك الكثير من المدربين المصريين أفضل من كولر وجوميز

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي: هناك الكثير من المدربين المصريين أفضل من كولر وجوميز اليوم 2024-04-10 14:31:50

تحدث النجم أحمد دويدار لاعب الزمالك السابق، عن تراجع مستوى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مع مارسيل كولر، وأداء الفارس الأبيض تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه جوميز خلال مباريات الدوري الممتاز.

ومن المقرر أن يلتقي الزمالك مع نظيره الاتحاد السكندري مساء غد الخميس على ستاد القاهرة، في نفس الوقت الذي يواجه فيه زد خصمه النادي الأهلي على ستاد الإنتاج الحربي، وكلاهما في تمام الساعة السابعة مساء.

 

تصريحات أحمد دويدار

وقال أحمد دويدار في تصريحات تلفزيونية، “أن الثنائي مارسيل كولر وجوزيه جوميز أدائهما أقل من بعض المدربين المصريين، إنهم يكسبون المباريات دون تكتيك أو أداء داخل المستطيل الأخضر”.

وأكمل، “بالتأكيد جمهور الأهلي حزين بسبب عدم ظهور الأداء المعهود للمارد الأحمر في المباريات خلال الفترة الماضية، فإنه صعد على حساب سيمبا دون أداء ملحوظ”.

وعند سؤاله ماذا قدما الثنائي كولر وجوميز مع الأهلي والزمالك، قال “الحصيلة صفر، الفريق الأحمر حقق العديد من المكاسب لكن دون أداء، وأيضًا المدرب البرتغالي لم يضف أي بصمات على شكل الفارس الأبيض في المباريات منذ توليه القيادة الفنية”.

أزمات عديدة تضرب صفوف الأهلي

وقد ظهرت العديد من الأزمات التي تواجه السويسري مارسيل كولر المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، قبل مواجهة فريق زد في الدوري الممتاز، خاصة بعد التعادل المخيب لآمال جماهير الأهلي أمام إنبي.

وتأتي الأزمة الأولى وهي تراجع مستوى الفريق بشكل كبير وبالأخص خط الدفاع،  والذي أدى إلى استقبال أهداف كثيرة في مرمى مصطفى شوبير وفقدان العديد من النقاط في مسابقة الدوري الممتاز، بعد أربعة أهداف أمام البنك الأهلي وهدفين ضد إنبي.

ويستمر مسلسل إهدار الفرص السهلة داخل جدران القلعة الحمراء، ويعتبر هذا الأزمة الثانية، حيث كان الأهلي قريبا من تحقيق الفوز بفارق أهداف كثيرة ضد إنبي، لكن إهدار الفرص والأهداف السهلة باتت أزمة كبيرة داخل صفوف الفريق الأحمر.

وولدت الأزمة الثالثة مساء أمس عقب التعادل أمام إنبي، والتي فجرها السويسري مارسيل كولر خلال المؤتمر الصحفي، بأن هناك لاعبين يفكرون في أنفسهم فقط دون مصلحة الفريق بشكل عام، مما يمثل خطر كبير على صفوف الفريق، مما أدى إلى غضب لاعبين كثيرين قبل المواجهات الحاسمة المقبلة سواء المحلية أو القارية.

↩️ التفاصيل من المصدر - اضغط هنا