إضطرابات البحر الأحمر أكدت عدم وجود بديل مثالي عن القناة

 

‎أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أن التوترات في البحر الأحمر وباب المندب مازالت تلقي بظلالها على المشهد البحري العالمي حيث أدت لارتفاع أسعار الشحن والتأمين لنحو 10 أضعاف، لافتا إلى أن أن الأزمة الملاحية أكدت أهمية قناة السويس لا سيما في ضوء اعتراف الجهات والمؤسسات الدولية بعدم وجود بديل للقناة بين مسارات آسيا وأوروبا وشمال إفريقيا.

وقال إن نوالين الشحن للسفن المتجهة لموانئ البحر الأحمر ارتفعت إلى 6800 دولار للحاوية مقارنة بنحو 750 دولارا للحاوية قبل الأزمة، فضلا عن ارتفاع تكاليف وقود السفن وارتفاع تكلفة التأمين على السفن لتصل في بعض الأحيان إلى 10 أضعاف قيمة التأمين السابقة للأزمة، مشيرا إلى أن هذه التوترات أدت لتحديات غير مسبوقة تواجه صناعة النقل البحري وتؤثر على معدلات الملاحة بقناة السويس.